المعركة الكبرى المنتظرة كيف نقرأها؟

التهديدات المتبادلة بين إيران الخمينية وإسرائيل خدمت ايران واسرائيل معاً، وأضرّت بالعرب والقضية الفلسطينية وشعبها.
كيف؟

١-أمّا خدمة إيران…
☆فتوسعت بحجة تحرير القدس في لبنان، بل احتلت الجنوب، بل تحكمت بالقرار اللبناني لسنوات ولا زالت.
☆وزرعت حركات المقاومة الثلاث في قطاع غزة، الجهاد وحماس والصابرين، وما رافقه من سياسة التشييع.
☆واحتلت العراق بعد سقوط بغداد، فعملت على تهجير وقتل أهل السنة.
☆واحتلت اليمن، وهاجمت السعودية
☆ وسيطرت عل مناطق سورية، وهجرت وقتلت أهل السنة بالاتفاق مع النظام السوري.

٢- أمّا خدمة العدو الاسرائيلي…
☆لا زال يستنزف طاقات لبنان ويدمره مرة تلو أخرى بحجة الردّ على حزب الله.
☆لا زال يدمر ويقتل الشعب الفلسطيني في قطاع غزة مرة تلو أخرى بحجة الرد على المقاومة.
☆بنى قوة نووية بحجة حماية نفسه.
☆بنى قبة حديدية دفاعا عن نفسه كما يدّعي.
☆استعطف الغرب وامريكا وحلب منه ما يشاء من دعم مادي ومعنوي.

(فأي معركة قادمة بين إيران وإسرائيل يجب أن ينظر اليها على أنها مسرحية جديدة بين الطرفين، حتى لو خسر فيها الطرفان ما خسروا…)

عدنان الصوص

المعركة الكبرى المنتظرة كيف نقرأها؟
تمرير للأعلى