من أسباب الضلال والخداع أيام الفتن…

من أسباب الضلال والخداع أيام الفتن…

《عدم القدرة على التمييز بين المُصلِح الصادق، والمُصلح الكاذب المنافق》.
ومن صور الإصلاح الكاذب لدى البعض:
الجهاد، وطلب العلم الشرعي، وقراءة القرآن، والصدقة، وشعار الخلافة، ونصب الخليفة، والحاكمية، والعدالة، والحرية، والمساواة، والتمدن، والحضارة، وغيره.

ونتيجة الأمر؛ التعاطف مع الكاذب ضد الصادق، ثم دعم الكاذب والتحذير من الصادق، ثم نُصرة الكاذب والقتال معه ضد الصادق.
إنها من معاني فتنة الدجال، والسنوات الخداعات، فاحذروها.

عدنان الصوص
٢٤/٨/٢٠٢١


من أسباب الخداع والتضليل الشامل…

تصوير الإفساد الشخصي على أنه مؤسسي، والإفساد المؤسسي على أنه شخصي.

ولكي تصيب ولا تنخدع…
أدرس الفرق بين عقائد الفِرَق والديانات والمذاهب وكذلك الانظمة المنبثقة عنها، إن كانت تٌجيز أم تُحرّم الغش والخداع والكذب وحرية التملك، وحرية الاعتقاد والدين، وحرية العقل، وحرية تداول السلطة، والحفاظ على النفس.

عدنان الصوص
٢٣/٨/٢٠٣١


الجدوى الإقتصادية للمشاريع الأردنية

تعليقا على سؤال عن كميات الاحتياطي من خام النحاس في الأردن:
هل المليون طن متري من احتياط النحاس الصافي مجدي اقتصاديا ام لا؟

قلت:
¤ دراسة جدوى المشاريع الاقتصادية يُترك لأهل الاختصاص، فأحيانا يتم غضّ الطرف عن تنفيذ المشروع لضعف جدواه أو عدمه أو للمخاطر الأخرى المصاحبة للمشروع.
☆ لكن ضغط الشارع وتسييس الموضوع يُجبر الحكومة أحيانا على تنفيذ مشاريع غير مجدية اقتصاديا، أو ضعيفة جدا في جدواها فنيا أو اقتصاديا.
☆ اذكر من هذه المشاريع مشروع استخراج النفط السائل من آبار حمزة، ومشروع إسالة النفط من الصخر الزيتي المتعثر.

أما في مجال إنشاء السدود، فلديّ بعض الأمثلة.

▪وفي الطرف الآخر، فإن بعض المشاريع الوطنية يتم تأخيرها من قبل بعض الحكومات تراخياً. كمشروع جرّ مياه الديسي قبل البدء به.
▪وبعض المشاريع المجدية اقتصاديا يتم معارضتها من قبل أطراف داخلية وخارجية، كمشروع قناة البحرين المتعثر، فتم إطلاق مشروع تحلية مياه البحر الأحمر في منطقة العقبة تعويضا عن بعض فوائده.

عدنان الصوص
٢٣/٨/٢٠٢١

من أسباب الضلال والخداع أيام الفتن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى