مفارقة تصديق الإعلام الإسرائيلي!

مفارقة تصديق الإعلام الإسرائيلي!

من أعجب العجب، شخص يعتقد بالقرآن والسنة منهجاً، وتربى منذ صغره على مائدة الوحي، لا زال لا يفرقّ بين ركام الدجل والتضليل الإعلامي الصادر عن شخصيات إسرائيلية صهيونية وبعض الصواب. بل يخلط فيجعل من دجلهم صوابا، ومن صوابهم دجلاً.

نعم، فقد صدقوا بقولهم أن إيران إرهابية كما يكرر الصهاينة في إعلامهم (الظاهر)، ولكنهم كذبوا حين زعموا وكرروا وكرروا أنهم على عداء حقيقي مع إيران. نعم، صدقوا بقولهم أن السعودية و الأردن دول ذات سيادة ومعتدلة تعمل لأجل الأمن والسلم العالمي، وكذبوا حين زعموا بأنهم راضون عن سياسة السعودية والأردن وأن ثمة رابط قوي بينهم جميعاً.
نعم، صدقوا بقولهم أن داعش منظمة إرهابية، وكذبوا بأن داعش عدو حقيقي لهم.
نعم صدقوا بأن الأمن والسلم العالمي أساس مهم لأنظمة العالم، وكذبوا حين ادعوا أنهم يؤمنون بميثاق الأمم المتحدة.
نعم صدقوا بقولهم إن الديانات الثلاث محترمة، وكذبوا بأنهم يؤمنون بحرية اعتناق الدين.
صدقوا بأن حرية التعبير مصانة للجميع، وكذبوا بقولهم أنهم يعاملون الناس على هذا الأساس. وغير ذلك من التناقضات والتضليلات الصهيونية التي فتكت بالانسانية.
والله اعلم.
٢٥/١١/٢٠٢٠
عدنان الصوص

الأنظمة العربية والإخوان المسلمين

كثيرة هي الأنظمة التي تحالفت مع الإخوان المسلمين ضد النظام السياسي والاجتماعي القائم، كما حدث في مصر في زمن عبدالناصر وزمن مبارك، وكما حدث في اليمن وتونس والجزائر وليبيا وسوريا والعراق وفلسطين.
والغريب أن بعض هذه التحالفات تحولت فيما بعد الى عداء للأخوان كما فعل عبد الناصر والأسد الاب، وصدام حسين.
أما في الأردن والسعودية فقد تحالف الإخوان معهما في مراحل سابقة أسفرت فيما بعد عن توتر في العلاقات كما في الأردن، وعداء كما في السعودية…
فهل يصمد تحالف الإخوان مع تركيا، أم سنشهد توترًا بينهما خاصة أن كلًا من الإخوان والنظام التركي يؤمنون بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة؟
٢٥/١١/٢٠٢٠
عدنان الصوص

مشكلة رفض القرارات الحكومية إذا لم يكن فيها مصلحة مباشرة

بعض القرارات نرفضها لعدم تحصيل المنفعة… وننسى أنها فُرضت لدفع مفسدة أو للتخفيف منها نسبياً.
مثاله:
قرار الحظر الشامل ليوم أو يومين، فهو لم يُفرض لحل المشكلة الاقتصادية، ولا لأجل القضاء على الفيروس، وإنما للمساهمة في التخفيف من عدد الاصابات الكلي، أو للتقليل من حدة ارتفاع عدد الإصابات، ومحاولة منع تضاعف معدل أعداد الإصابات الأسبوعي.
والله أعلم.
٢٧/١١/٢٠٢٠
عدنان الصوص

مفارقة تصديق الإعلام الإسرائيلي!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى