كتاب ادارة التوحش وتنظيم القاعدة

%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d8%ad%d8%b4كتاب ادارة التوحش هو من اخطر الكتب التي اعتمدها تنظيم القاعدة كاسترتيجية في العمليات الارهابية المستخدمة في الدول العربية وغيرها، ومكانته تشابهة مكانة بروتوكولات حكماء صهيون بالنسبة لليهود
صدر باسم مستعار (ابو بكر ناجي) وطار به شباب القاعدة وطبقوه وفنتوا به وفتنوا الناس باسمه.
فمن هو اسم المؤلف الحقيقي؟
استمع الى مفتي تنظيم القاعدة الاول سيد امام الشريف وهو يكشف لنا عن المؤلف الحقيقي للكتاب: انه محمد خليل حكايمة الذي كان يعمل في الاذاعة الايرانية.
فإذا كان التصنيف لدولة ايران الخمينية شرقي التوجة ماركسي الثورة، ادركت سر التقارب بين الرافضة والقاعدة.
التوحش :
كلمة استعملها المؤلف ويقصد بها تلك الحالة من الفوضى التي ستدب في أوصال دولة ما أو منطقة بعينها إذا ما زالت عنها قبضة السلطات الحاكمة.
ويعتقد المؤلف أن هذه الحالة من الفوضى ستكون “متوحشة” وسيعاني منها السكان المحليون، لذلك وجب على القاعدة -التي ستحل محل السلطات الحاكمة تمهيدا لإقامة الدولة الإسلامية- أن تحسن “إدارة التوحش” إلى أن تستقر الأمور.
ويركز المؤلف على التنظير لما بعد مرحلة سبتمبر 2001 م، وضرورة استدراج الولايات المتحدة لحروب خارج الأراضي الأميركية، لتفريق قواتها وإضعافها، وتركيزه على العمليات الإرهابية التي تمت في السعودية منذ عام 2003 وتفجيرات بالي وغيرها للاستفادة منها في عمليات جديدة.(ويكيبيديا)
اترككم مع الشيخ سيد امام في اربع دقائق فقط.

كتاب ادارة التوحش وتنظيم القاعدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى