هل الجيش السوري الحر يتكون من طائفة واحدة أم من كل الطوائف السورية؟

تحاول أبواق النظام الظاهرة والخفية تشويه حقيقة الجيش السوري الوطني الحر البطل، فمرة يتهمونه بأنه جيش طائفي ومرة يدعون أن عملياته العسكرية ستسبب حربا أهلية، لكن الواقع أنه جيش وطني حر يتكون من كافة الطوائف، إننا نحتاج للتأكيد على الدوام على أن الجيش السوري الحر فيه جنود وضباط شرفاء من كافة الطوائف، وذلك مثلما نؤكد دائما على أن الثورة السلمية تشارك فيها كافة طوائف وأطياف الشعب السوري، وذلك يعني أن عمليات الجيش الحر هي حرب تحرير يقوم بها الجيش الوطني الحر ضد جيش الاحتلال البعثي الأسدي، وليست حرب أهلية ولا حرب طائفية.

ومصداق ذلك في كثير من حالات انشقاق ضباط وجنود من طوائف الأقليات الكريمة، هذه بعضها:

انشقاق العقيد محمد حسن قيروط من الطائفة الشيعية

http://www.youtube.com/watch?v=cVaSYVYiNcY

انشقاق ضابط من الطائفة العلوية – المقدم محمد موسى

انشقاق المساعد آفاق أحمد من الطائفة العلوية

حمص – انشقاق رقيب أول من الطائفة العلوية

ومع كل هذا فإن البعض سيجادل بأن نسبة مشاركة طوائف الأقليات في الثورة هي نسبة ضئيلة جدا مقابل نسبتها في الشعب السوري، لكن أقول حتى لو كان نسبتهم 1 بالمليون، فهذا يكفي لتكون الثورة شعبية واعتبار الجيش الحر وطنيا، لأن الباب مفتوح أما جميع الطوائف لتشارك في الثورة، والجيش الحر مفتوح أمام جميع العسكريين من كافة الطوائف لينخرطوا فيه، أما قلة انحراطهم هي لها أسباب كثيرة ولا ذنب للثورة أو الجيش الحر بهذا، وخاصة أن الثورة قدمت ولا زالت كافة التطمينات للطوائف والأقليات.

هل الجيش السوري الحر يتكون من طائفة واحدة أم من كل الطوائف السورية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى