لماذا يريد العدو إطالة أمد الحرب على الرغم من تعرضه لبعض الخسائر المادية العسكرية؟

لماذا يريد العدو إطالة أمد الحرب على الرغم من تعرضه لبعض الخسائر المادية العسكرية؟

ذكرته ذلك سابقاً، وعلى رأسه أمور، منها:

▪تأجيل مشروع إقامة الدولة الفلسطينية قدر المستطاع من الزمن.
▪تلميع محور الشرّ الشرقي الأخطر ومنه إيران وسوريا وكل من والاهما من الفصائل المقاتلة وخاصة الجهاد الاسلامي وحماس من فلسطين، وحزب الله اللبناني، والحوثي اليمني، والحشد الشعبي العراقي الذي دخل على خط المقاومة.
▪تعميق الصراع بين الانظمة العربية السنّية وشعوبها وتوسيعه.
وهنالك الكثير من الاهداف الأخرى المهمة، لكن هذه هي الأهم لإطالة الحرب من وجهة نظري.

اكتشاف العلاقات المخفية

أناس عاديّون كانوا قد اكتشفوا العلاقة المتينة العقائدية والمصلحية بين كل من:
▪(الشيوعية /الماركسية اللينينية) والصهيونية
▪وبين السوفييت الشيوعي، ودولة الاحتلال إسرائيل
▪وبين الخمينية الرافضة والسوفييت
▪وبين الخمينية ودولة الاحتلال الصهيونية

واكتشفوا كذلك العلاقة الفكرية السياسية بين كل مما يلي:
▪حزب التحرير والماركسية
▪وتنظيم القاعدة والسوفييت
▪وتنظيم القاعدة والخمينية
▪وداعش والخمينية
▪وحماس والخمينية
▪والجهاد الاسلامي والخمينية
▪والفصائل الفلسطينية الاخرى المقاتلة والماركسية

فهل من المعقول أن الإدارات الغربية والأمريكية المتعاقبة لم يكتشفوا تلك العلاقات العقائدية والمصلحية؟
أي، هل أنهم لم يكتشفوا أن جذور الارهاب تعود بالتالي للصهيونية ودولتهم المزعومة؟!!

لو قمنا بقوة وكررنا نشر تلك العلاقات بين الصهيونية التلمودية من جهة، والمناهج الفكرية التي يؤول نسبها للصهيونية، وتصنف لدى الغرب بالارهابية من جهة أخرى، لتوجهوا لمعاداة الصهيونية ودولة الاحتلال مباشرة بدل أن يتوجهوا لقتال وكلائهم وعملائم ومطاياهم، بالتالي يخسرون من جهة ويُطيلون عمر الارهاب حين تركوا مصدره الأول الصهيونية التلمودية من جهة أخرى.

الانخداع بالمنافقين بسهولة

من الممكن أن تنخدع بالمنافق بسهولة، بسياسته وشعاراته، خاصة اذا كان عليم اللسان.
لكن يجب أن يكون من الصعب عليك أن تقتنع بأن الصادق الأمين هو منافق.
لكن الذي يحصل لدى العامةّ من الناس هو العكس…
فتراهم يقعون في تخوين الصادق بكل سهولة، في حين لا يقبلون تخوين المنافق إلا بصعوبة كبيرة.
وهذا نتيجة الخطاب الاعلامي الغزير الموَجَّه.

عمر دولة الاحتلال الصهيوني

هنالك عدد من السياسات ينعكس تأثير كل منها على عمر دولة الاحتلال الصهيوني،،،
▪إمّا أن تطيل في عمرها جدا جدا جدا بأقل حرج أو كلفة مادية ومعنوية اعلامية عليها، مع كلفة مادية ومعنوية واعلامية وجغرافية باهظة الثمن فينا، وهو سبيل المقاومة المسلحة على طريقة عبد الناصر والخميني الرافضة للمفاوضات. وهذه المرحلة مرحلة اللآءات الثلاث الخالصة انتهت تقريباً.

▪أو سياسة تُطيل من عمرها مع كلفة مادية واعلامية سلبية قليلة عليها، وكلفة مادية ومعنوية كبيرة فينا، كما هو مشروع المقاومة المنفلتة المرتبطة بإيران وبسوريا التي تقوم بها الفصائل الفلسطينية حماس والجهاد وبقية الفصائل حالياً لعرقلة مشروع المفاوضات.

▪أو يُقصّر من عمر دولة الاحتلال جداً بدون كلفة مادية عليها او أنها تكون قليلة، ولكن مع وجود كلفة معنوية إعلامية سلبية كبيرة ضدها، وبدون أن يترتب علينا أية كلفة مادية أو اعلامية سلبية. وهذا هو مشروع المفاوضات لكن بشرط عدم وجود عقبات يتذرع بها الاحتلال تُقدمه له الفصائل الفلسطينية. وهو افضل سيناريو لنا والاسوء بالنسبة للاحتلال.
لو خيروك بين هذا الثلاثة خيارات، ماذا كنت ستختار.

هيكل سليمان في مراجع الشيعة!!!

لم تكتف مراجع الشيعة بالقول بأن المسجد الاقصى ليس في الارض وأنه في السماء، بل تجد أنّ مراجعهم تتبنى رواية اليهود بأنه المسجد الاقصى هو الهيكل الذي بناه سليمان عليه السلام وقدسه الله لبني إسرائيل!

يقول الطبطبائي في تفسير الميزان الجزء ١٣ ، صفحة ٦، والمرفق صورة عنها من النسخة الالكترونية المنشورة في المكتبة الشيعية.. (وقد افتتحت السورة فيما ترومه من التسبيح بالإشارة إلى معراج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فذكر اسراؤه (صلى الله عليه وآله وسلم) من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وهو بيت المقدس والهيكل الذي بناه داود وسليمان عليه اسلام وقدسه الله لبني إسرائيل). انتهى.

قلت:
وهنالك مراجع اخرى تقول بذلك…
فهل يُعقل أن الرافضة صادقة في تحرير المسجد الاقصى الخاص بالمسلمين وهي لا تؤمن بوجوده في مكانه المعروف على الأرض، بل تزعم أنه في السماء؟
وأن الذي على الارض هو بيت المقدس والهيكل الذي بناه داود وسليمان وقدسه الله لبني إسرائيل؟!

إذن،
مشروع تحرير المسجد الاقصى عند الرافضة يهدف الى هدم المسجد وبناء الهيكل. كما طالب الفاطمي القذافي بهدمه.
ومن شك في النصوص اعلاه، وهي مثبتة في مراجعهم الكبرى المعتمدة، ينظر للواقع السياسي فان الواقع يبرهن على عدم جديتهم في تحرير الاقصى من اليهود الغاصبين. بل يريدون تحرير بلاد المسلمين اهل السنة، وقتل سكانها كما فعلوا في لبنان وسوريا والعراق واليمن وفلسطين.
وهذا ما يجري اليوم في قطاع غزة بسبب طوفان الاقصى.
اللهم اهد قومي لما اختلف فيه من الحقّ باذنك.

محور الممناعة الذي دمر مخيم اليرموك الفلسطيني

مخيم اليرموك الفلسطيني في سوريا تم تدمير حوالي ٨٠% منه على يد محور المقاومة والممانعة الايراني السوري ومليشياتهم، والصهيونية من خلفهم…
هذا المحور الذي..
يتغنى بتحرير فلسطين من البحر للنهر،
والذي اعلن انه سيمسح إسرائيل عن الخارطة…
هو الذي تسبب في مسح ٨٠% من شمال قطاع غزة، وتدمير كبير في اوسط القطاع، واقل منه في جنوبه. ومقتل حوالي ١٤ الف شهيد لحد الان… وغيره.
نعم.
الفاعل واحد والنتيجة واحدة.

 

لماذا يريد العدو إطالة أمد الحرب على الرغم من تعرضه لبعض الخسائر المادية العسكرية؟
تمرير للأعلى