مشكلة فرض العقوبات على الأنظمة الشمولية

إن فرض العقوبات على إيران وكوريا والشمالية ومن وصفت بالإرهابية… لن يضرّ القيادات الحاكمة ورؤساء والأحزاب، أي لن يضر قمة الهرم السياسي في الدولة. إنما سيضر الشعوب التي ترزح أصالة تحت ظلم أنظمتها الدكتاتورية الماركسية.
ليتذكر العالم الحرّ إن كان حراً هذه الحقيقة، وليجد طريقة يعاقب فيها النظام المارق دون أن يلحق المزيد من الآلام الاجتماعية في الشعوب. ثم ليتذكر العالم الغربي في مجلس الأمن أن العقوبات التي يضغط لفرضها على الأنظمة الشمولية أو الإرهابية، سيتم توظيفها من قبل تلك الأنظمة لإقناع الشعوب بأن ما حلّ بكم من بؤس وفقر وقهر إنما بسبب العم سام وحلفه.
بالتالي سترتد عاقبة العقوبات سوءً على أصحابها، مؤكدا على إيجاد طريقة غير تقليدية في معاقبة الأنظمة الشمولية.

عدنان الصوص

١٣/١٠/٢٠٢٠
مشكلة فرض العقوبات على الأنظمة الشمولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى