العرب بين سدّين (النهضة واتاتورك)

■ أثيوبيا بدعم صيني اسرائيلي تبدأ مشوار تجفيف نهر النيل باعلانها اليوم ملئ المرحلة الأولى لبحيرة سد النهضة…. ومصر والسودان مشغولتان في ليبيا بحجة قطع الطريق على تركيا الساعية لنهب ثرواتها.

■ تركيا منذ زمن الاتاتوركية مرورا بحزب العدالة والتنمية وبدعم من الشرق تشنُق العراق بقطع مياه الفرات فيبدأ النهر بالجفاف، بعد جفاف نهل دجلة،، والعراق وسوريا اليوم لا يحركان ساكنا ويتغاضى الطرفان عن حقوقهما لصالح تركيا.

العبرة:
يجب التفريق بين الفعل وردة الفعل على ذاك الفعل.

فأثيوبيا وتركيا هما الفعل الحاجز لمياه الانهار، والعراق وسوريا ومصر والسودان ردة الفعل المطالبة بالحقوق المائية.

من الاجحاف والتلبيس، إدانة ردة الفعل المفَرّطة في الحقوق المائية التي هي ليست على مستوى جريمة الفعل، ونسيان الفعل نفسه من الإدانة والانتقاد أو اللوم.

٢٢/٧/٢٠٢٠

عدنان الصوص
مهندس جيولوجي وكاتب سياسي
العرب بين سدّين (النهضة واتاتورك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى