لا خوف على الديمقراطية الأمريكية

يرى البعض بأن الوضع في أمريكا خطير والديمقراطية مهددة، وهذا وبدا ممكنًا لكن أساس وآلية عمل الديمقراطية الأمريكية متين، ويقوم بشكل رئيسي على مبدأ “منع رئيس الجمهورية من الطغيان”، وهذا المبدأ يوزان بين الحاجة لسلطة قوية تمنع انزلاق البلاد للفوضى، وبين ضرورة منع وصول الحكام لحالة الطاغية، ويعتبر نظام الحكم الأمريكي من أمتن أنظمة في التاريخ، فالدستور الأمريكي يحتوي على إجابات لكثير من حالات الطوارئ، كما أنه تمكن من الصمود والبقاء حتى في أثناء وبعد الحرب الأهلية الأمريكية.

يرى البعض أنه كان يجب أن تكون أمريكا أكثر ديمقراطية، وذلك مثل السويد والنرويج، ولكن هذا النموذج لا يصلح لدولة كبرى لديها أعداء كثر وتحديات عالمية كبرى، وفي ذات الوقت فإن هذه التحديات لم تجعل أمريكا تنزلق إلى الطغيان والتجبر والغطرسة مثل أنظمة الاتحاد السوفياتي وروسيا والصين بحجة تآمر الأعداء الخارجيين وكثرتهم، وعلى الرغم من هذا التوضيح، سيظل هناك أناس لا يعجبهم شيء!

زاهر طلب

كاتب وباحث في العلوم السياسية والتاريخ

23/7/2020

 

 

لا خوف على الديمقراطية الأمريكية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى