بين وعد بلفور والدور الشيوعي

حين يُرجع كل من السياسيون والادباء والمؤرخون والمثقفون كارثة فلسطين للدور البريطاني المتمثل في وعد بلفور – تلك الورقة الصفراء غير الرسمية- والى الغرب فقط وعلى رأسه امريكا.

ولا يذكرون الدور الاهم والاكبر والاخطر لكارثة فلسطين، المتمثل بالدور الماركسي الشيوعي او القومي العربي لاحقا وما حمله هذا الدور الماركسي من اعلان لـ (قانون لينين) – بعد استلامه للحكم بأيام – على التزام الحزب الشيوعي بإقامة دولة اسرائيل في فلسطين، وما تلا ذلك من تطبيقات على أرض الواقع لاجل تحقيق قيام دولة اسرائيل

حين يرجعون تلك الكارثة الى الغرب فقط، ويتسترون على دور الشرق الاكبر والاخطر، إنما يعملون على برمجة العقل العربي والعقل المسلم ليكون ضحية من ضحايا الدجال وفتنت، صحيح ان بريطانيا زرعت ولكن السوفييت والكتلة الاشتراكية دعمت ورعت حتى ترعرعت اسرائيل لتكون كما هي عليه اليوم.

زياد أبو سلطان

28/6/2020

بين وعد بلفور والدور الشيوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى