سؤال يدمغ إفكهم…

نحن نتهم أمريكا بالإجرام حين تستخدم الفيتو في مجلس الأمن ضد حرية الشعب الفلسطيني ودفاعا عن إسرائيل..

أيها الماركسيون والقوميون العرب وأنصار ولاية الفقيه؛ لماذا لا تدينوا الإجرام الروسي والصيني حين استخدما الفيتو مرات ومرات ضد حرية الشعب السوري المسلم دفاعا عن نظامه البربري الاشتراكي؟

لماذا تتعامون عن الفيتو الشرقي بينما تنتقدون بشدة الفيتو الأمريكي ؟

إنها الأهواء وإنها فتنة الدجال.

١٤/٤/٢٠١٨

عدنان الصوص

سؤال يدمغ إفكهم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى