إلى الذين لا يؤيدين الضربات الأمريكية ضد النظام السوري

البعض غير مؤيد للضربات الأمريكية الموجهة ضد النظام الاشتراكي السوري، وضد الضربات الروسية الموجهة لصدور مسلمي سوريا معا. وذلك بحجة أنه لا يرى حلا إلا أن يكون ضد النظام السوري علي يد المعارضة السورية فقط.

اقول لهذا الصنف من الناس …
يعني انتم بهذا تدعون إلى إطالة امد الحرب بلا توفر التوازن في القوى بالتالي تصفية المسلمين السنة في سوريا وإحلال الرافضة مكانهم.

الا يكفيك ست سنوات كي تأخذ العبر؟

لو انكم دعوتم إلى وقف القتال بالمرة مع بقاء بشار الأسد كان أخف ضررا على أهل السنة السوريين من استمرار المعركة بلا أسلحة نوعية في أيدي المعارضة.

منذ الأيام الأولى وانا ادعوا إلى دعم نوعي قتالي…فلما جاء حار البعض ورفضه.

إن هؤلاء الرافضين برفضهم هذا سيتحملون وزر قتل المسلمين في سوريا.

انتبه للكلمة التي تطلقها. لعلها تهوي بك في نار جهنم وانت تظن نفسك انك تحسن صنعا.

عدنان الصوص

 

إلى الذين لا يؤيدين الضربات الأمريكية ضد النظام السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى