داعش في حصن حصين له سور عال

وللسور باب وقفل مقفول.

فمن أراد تفتيت أو تشتيت داعش بأسرع وقت وأقل جهد؛ فعليه بفتح القفل بالمفتاح..

وللقفل مفتاحين اصليين…

الاول في موسكو .
والثاني في تل أبيب.

أما المفتاح الايراني والسوري فهما نسخ (خراطة) غير اصلية. اي: ثانوية سيكشف عنها في الوقت الذي ستتجه فيه أنظار العالم لاتهام موسكو وإسرائيل بالوقوف خلف داعش.
والله أعلم.

عدنان الصوص

10/2/2017

داعش في حصن حصين له سور عال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى