اي أمة اعتقدت بالظنيات وتركت القطعيات هلكت

فالقول مثلا بأن عبدالناصر او الخميني او صدام او الاسد غربي التوجه؛ او عميل امريكي انطلاقا من تحليل سياسي مغرض او متأول او فيه حق من زاوية معينة؛ وترك التحاكم او إهمال ايدلوجية هؤلاء الاشتراكيين التي تتناقض من كل وجه مع المبادئ الأمريكية فيه تضليل للأمة وتستر على الخطر الشرقي.

عدنان الصوص

7/2/2017

اي أمة اعتقدت بالظنيات وتركت القطعيات هلكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى