حول تطوير الخطاب الديني

فكرة تطوير الخطاب الديني فكرة مطلوبة مع تقدم الزمن، ولكن ثمة فئة من الناس قد دسوا في احشائها مشروعا يهدف الى إقصاء الأمة عن بعض الثوابت والأصول العقدية والشرعية والسياسية .

فالعاقل؛ من طور خطابه وواكب متطلباته العصرية برؤية سديدة دون شطط.

فمن صور تطوير الخطاب الديني:

– تنزيل نصوص الوحي على ما استجد من مشكلات أو أساليب في الحياة.
– استغلال ما استجد من أساليب وتكنولوجيا في الدعوة إلى الله.
– متابعة فهم الواقع فهما دقيقا من مصادره وعقائد اصحابه.
– متابعة ما استجد من أساليب وأفكار تتعلق بالحكم والسياسة.
– متابعة صور الانحلال الخلقي والأخلاقي ودراستها والتحذير منها.
– متابعة صور الجاسوسية وأساليب البرمجة الفكرية وتجنيد العواطف الجياشة لصالح أعداء الإسلام.

هذا والحمد لله رب العالمين.

عدنان الصوص
13/1/2017

حول تطوير الخطاب الديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى