هل بدات العلاقات الامريكية الاسرائيلية بالتدهور؟!!

بعض المحللين والمراقبين والرؤساء كانوا يعلمون بأن العلاقة القائمة ما بين اسرائيل والغرب المسيحي ومنه أمريكا لم تكن نتيجة زواج عقدي استراتيجي بقدر انها علاقة نتجت عن سفاح محرم يرتجى التوبة عنه يوما ما اذا توفرت شروط وانتفت موانع، اي: أنه من الممكن لنا اذا احسنا التصرف تحييد دعم أمريكا لاسرائيل يوما ما. وهذا ما قلته في كتابي المنابر الاعلامية المطبوع في عام 2005م.

انظر معي كيف بدأت امريكا في رفع الحصانة عن اسرائيل ولو نسبيا هذه المرة، وهذه هي بداية الطريق.

ففي خطوة نادرة أدى امتناع واشنطن إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضواً من أصل 15 بمجلس الأمن تبنى قراراً بإدانة الاستيطان الإسرائيلي.

ان اتباع السياسات الشرقية والاقتناع بأفكار حزب التحرير ستعيق عملية تحييد امريكا في صراعنا مع اسرائيل من جهة، وستدفعنا للتحالف مع الشرق الاشتراكي والرافضي الخميني من جهة اخرى. بالتالي سنبقي ندور ضمن المصلحة الاسرائيلية وان ظن البعض انه يحسن صنعا.

عدنان الصوص
24/12/2016

هل بدات العلاقات الامريكية الاسرائيلية بالتدهور؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى