حقيقة عداء داعش لتركيا

سبق ان قلت انه في الوقت اللازم سيظهر عداء داعش لتركيا؛ وها هو قد حصل … وهذا لا يعني عداء داعشي مطلق، ولا ولاء مطلق. كيف؟

بخصوص فكر تنظيم داعش الظاهر ومن قبله القاعدة تجاه تركيا هو المعارضة، مثل فكرهم تجاه إيران وسوريا، فهي أنظمة مرتدة.

لكن يعتبرونهم أقرب اليهم منا أي: الدول السنية المعتدلة.

ثم اعلم ان دهاقنة داعش هم غير قياداتها الصغرى وافرادها.

فالدهاقنة هم الذين يقررون الوقت الذي يجب أن يظهروا فيه عداء داعش لتركيا او ايران او سوريا او موسكو او إسرائيل؛ كون الدهاقنة يعلمون حقيقة انبثاق فكر داعش السياسي عن الفكر الماركسي أو التحريري.

فهم يمتطون اسمها وافرادها وتفجيراتها لتحقيق مصالحهم في إقامة إسرائيل الكبرى.
هذا والله اعلم.

عدنان الصوص

3/1/2017

حقيقة عداء داعش لتركيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى