موسكو واسرائيل من جديد الحلقة الثالثة

نتابع الحلقات لنبين علاقة الشيوعية باليهودية في واقعنا المعاصر
ولكي ندرك تلك الحقيقة ادراكا تاما لا بد في المستقبل من بيان الادلة النظرية من التوراة والتلمود والبروتوكولات الصهيوينية لاثبات العلاقة بين الشيوعية واليهودية وصور تطبيقها على ارض الواقع قديماً. وذلك لحل ما يسمونه بالمسألة اليهودية وهي: (أن اليهود شعب الله المختار، الأرض ملك لهم، البشر بهائم وعبيد خلقوا لخدمهم).
سيتبين للقارىء بالأدلة الصريحة على أن الشيوعية المعاصرة وليدة اليهودية، أو الصهيونية باعتبارها الحركة السياسية اليهودية الساعية لتطبيق العقيدة اليهودية او المسألة اليهودية. تلك العقيدة التي لا يمكن حلها الا باستلام الحكم والتأميم. وهذا ما اتفقوا على تسميته حديثا بالشيوعية او الاشتراكية.
سنتناول هذه العلاقة الشيوعية اليهودية من الناحية التأصيلية والناحية العملية التطبيقية.
أولاً: الأدلة التأصيلية المعاصرة على علاقة الشيوعية باليهودية:

وكنا قد نشرنا في الحلقة الثانية: يهودية المؤسسين.
وفي هذه الحلقة نتابع:

2- التوافق العجيب بين تعاليم ونبوءات بروتوكولات حكماء صهيون والأساليب الشيوعية في الوصول إلى حكم العالم واستعباده:
فقد أطلق كل من ( برتراند راسل) على تعاليم الشيوعية ((الدين اليهودي الرابع))، و( ارنولد توينبي) سماها ((الهرطقة اليهودية ـ المسيحية الكبرى))( 104)، وبعضهم سماها ((الإنجيل البلشفي))( 105). كما ولاحظ هذا التوافق فؤاد كرم(106 ).

ومن خلال نظرة مقارنة سريعة بين بروتوكولات حكماء صهيون
والبيان الشيوعي لماركس وفريدريك انجلز( ) يتبين لنا التطابق الغريب الملفت للنظر بين عناصر المقارنة التالي في البروتوكولات والبيان الشيوعي:

1 الصراع السياسي مع الأنظمة
2 التأميم أو إلغاء الملكية الخاصة
3 محاربة الدين والمتدينين
4 محاربة الأخلاق
5 تسخير البشر أو العمال
6 حكم العالم والأرض ملك لهم
7 هدم العائلة
8 البغاء وإشاعة المرأة
9 الصراع الطبقي
10 إلغاء الوطن والقومية/ مرحلية
11 أرض الميعاد
12 التحالف المرحلي مع الغير
13 التخريب والتحريق
14 استغلال الفقر
15 استعمال العنف
16 تحقيق الأزمات الإقتصادية

3- الاعتراف المباشر والصريح الصادر عن حكماء صهيون بتأسيس الحركة الشيوعية أو الاشتراكية كما هو مذكور في كتابهم ( بروتوكولات حكماء صهيون):

حيث يقولون: ((إننا نقصد أن نظهر كما لو كنا المحررين للعمال، جئنا نحررهم من هذا الظلم حينما يلتحقون بطبقات جيوشنا من الاشتراكيين والفوضويين والشيوعيين، ونحن على الدوام نتبنى الشيوعية ونحتضنها متظاهرين بأننا نساعد العمال))( 112).
ويقولون: ((لقد نجحنا نجاحاً كاملاً بنظرياتنا عن التقدم في تحويل رؤوس الأمميين الفارغة من العقل نحو الاشتراكية))( 113).
ويقولون: ((لا تتصوروا أن تصريحاتنا كلمات جوفاء، ولاحظوا هنا أن نجاح دارون وماركس ونيتشه قد رتبناه من قبل))( 114).

يتبع بإذن الله

_______________

(104) ((موسكو وإسرائيل))، ط/2، 1985، (ص314).
(105) ((الخطر اليهودي/ بروتوكولات حكماء صهيون))، ، محمد خليفة التونسي، (ص 35).
(106) ((وضاعت الجولان))، للمؤلف فؤاد كرم، (ص 62)، ط/3، 1970.
(112) البروتوكول الثالث.
(113) البروتوكول الثاني.
(114) البروتوكول الثاني. وراجع كذلك البروتوكول التاسع.

موسكو واسرائيل من جديد الحلقة الثالثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى