قناة الجزيرة والتضليل الاعلامي


عند متابعة قناة [الجزيره] واعتمادها مصدرا 

موثوقا من البعض ممن لا علم عندهم ولا

دراية بالواقع السياسي 

يؤدي بنا الى تأييد المعسكر الشرقي( محور الشر ) المتمثل  بروسيا وايران وتركيا 

وحلفائهم ممن خدعوا بهم من ابناء جلدتنا

 كالقاعده وداعش وحزب اللات وجماعة

 الاخوان المسلمين وحماس
فنتفاعل بأقوالنا وافعالنا

مع الطرح الفكري والعقائدي

 الثوري و التحريضي الذي تنتهجه القناة
 هذا الطرح الفكري المرتبط  بالحاضنات

 الفكريه البعث والقاعده وحزب التحرير
مع التنبيه الى  الاستغلال الرخيص

 من الرافضة لهذه القناة والاستفادة 

من طرحها الثوري لضرب المسلمين

 في عقر دارهم على مبدأ فكك نفسك بنفسك 

ولما يخدم مصالح المجوس في المنطقة

 و ذلك بعلم اصحاب هذا المشروع الثوري للاسف .
وبالتالي نجد انفسنا في خندق واحد مع

 ادواتهم من يساريين وعلمانيين بمختلف 

مشاربهم في عدائهم للدول السنيه

خصوصا الاردن والسعوديه ومصر 
فنرى ابنائنا يروجون لاطروحاتهم

الحكام العرب خونه

العلماء عباد السلاطين ومنافقين

الانظمه عميله

الحكومات فاسده

الجيوش متخاذله

فنكون بذلك امه غثائيه تعين اعدائها على نفسها
علما ان قناة الجزيره  تدعم جميع الحركات الانفصاليه والثورية  في العالم العربي والاسلامي بالذات الدول غير اليسارية او غير الاشتراكية 
  وهدفها الاول الدول السنية حليفة الغرب الديموقراطي كما يزعمون ويرددون 
 

وزيادة في التضليل تستغل  هذه القناة ما يحصل في الدول الاشتراكيه البعثية  مثل سوريا والعراق لتلميع نفسها واضفاء المصداقية الاعلامية الزائفه لتمارس الكذب والدجل على الغثاء من الناس .
وعليه فليس من الحكمة والوضع كذلك 

ان نسقط قناة [العربية] على ما فيها من فساد 

 

كون طرحها اقرب الى الدول السنية 

من غيرها ؛ خصوصا وان قناة الجزيرة 

تزداد بهجومها على الديار السنية بين الحين والاخر وبمساندة ابنائنا للأسف
كتبه : زياد عبد ابو راس – ابو سلطان

قناة الجزيرة والتضليل الاعلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى