الدواعش المتظاهرين بالعداء لداعش

كل من تطاول على ثوابت الإسلام؛ سواء أكان شيوعيا ملحدا، أم اشتراكيا، أم ماركسيا متلبررا، أم ماركسيا متعلمنا، أم علمانيا تأثر بمن سبق ذكره …

فهو داعشي؛ بل أخطر. لماذا؟

لأنه باستهزائه بالرب والكتاب والنبي والوحي؛ إنما يغذي التطرف ويمده بالحياة.

ثم ليعلم هؤلاء (الدواعش المتظاهرين بالعداء لداعش) ان نسب فكر داعش الارهابي وأصوله؛ لا يرجع الى الإسلام؛ بل الى الماركسية الصهيونية. علم بذلك منهم من علم وجهله من جهل.

عدنان الصوص

18/8/2016

الدواعش المتظاهرين بالعداء لداعش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى