موسكو وإسرائيل من جديد

مقدمة:

كلنا يعلم عن دور (وعد بلفور) الغربي البريطاني في اختيار فلسطين وطنا قوميا لليهود، ولكن الأغلب منا لا يعلم عن قانون لينين الذي اختارته المؤسسة الحاكمة الرسمية لإقامة دولة لليهود في فلسطين قبل صدور وعد بلفور بأسبوعين تقريبا.

(موسكو وإسرائيل) هذا هو عنوان كتاب للدكتور عمر حليق كشف فيه عن العلاقة الوطيدة بين موسكو واسرائيل قبل وبعد فرض تأسيسها. وبين فيه مناورات السوفييت في إقامة إسرائيل على أرض الواقع ودعمها بالمال والسلاح والرجال في الوقت الذي عارض ذلك أمريكا وبريطانيا.

هذا وقد بدت ملامح العودة الى طبيعة الصراع العربي الإسرائيلي وحقيقته بالظهور على إثر الثورة السورية وتدخل كل من روسيا الجديدة (السوفييت) والصين بالفيتو لصالح النظام السوري، وعلى أثر التحالف الواضح في هذا بين إسرائيل نفسها وروسيا. علما بأننا سنشهد كالعادة بعض المسرحيات بين موسكو وإسرائيل اذا اقتضى الحال للتستر على العلاقة التي بدأت بالانكشاف مجددا.

ولكي لا يستغرب بعض العرب وخاصة الجيل الحديث هذه العلاقات الجديدة (القديمة) كونها كانت مطموسة لعدة عقود تحت ظلمات من الحرب الكلامية والتهديات الصورية بين روسيا وإسرائيل أو بين إسرائيل ووكلائها. أود الإشارة الى التاريخ القريب وأنشره هنا على صورة حلقات لأذكر العقول التي بدأت تتلمس ما كان خافيا بشيء من الأدلة على عمق تلك العلاقة القديمة الحديثة بين إسرائيل وروسيا.

وعليه، فإننا سنتطرق في بحثنا عن علاقة الشيوعية باليهودية وبإسرائيل في واقعنا المعاصرالى العناوين التالية:

أولاً: الأدلة التأصيلية المعاصرة على علاقة الشيوعية باليهودية:

1- يهودية المؤسسين:

2- التوافق العجيب بين تعاليم ونبوءات بروتوكولات حكماء صهيون والأساليب الشيوعية في الوصول إلى حكم العالم واستعباده.

3- الاعتراف المباشر والصريح الصادر عن حكماء صهيون بتأسيس الحركة الشيوعية أو الاشتراكية كما هو مذكور في كتابهم ( بروتوكولات حكماء صهيون).

4- التصريحات الواضحة من الزعماء الإسرائيليين أمثال مناحيم بيجن وشمعون بيريز، التي تعترف بصنع الشيوعية لحل المشكلة اليهودية.

5- تصريحات أخرى يهودية.

6- ومن الأصوات غير اليهودية.

ثانياَ: الأدلة العملية التطبيقية المعاصرة على علاقة الشيوعية باليهودية:

1- الدعم المالي اليهودي للثورة البلشفية:

2- يهودية قيادة الثورة البلشفية:

3- سيطرة اليهود على مراكز الحكم في الحزب والدولة الشيوعية الروسية:

4- منح اليهود أعلى درجات الحقوق:

5- إقامة دولة (إسرائيل الأولى) بعد الثورة البلشفية:

6- اليهود مؤسسو الأحزاب الشيوعية في الوطن العربي:

7- حضور الاتحاد السوفياتي المؤتمر الصهيوني العالمي:

8- دعم السوفييت لقرار التقسيم:

9- الاشتراكية وتهجير اليهود إلى فلسطين:

10- مناورات السوفيت لحمل الأمم المتحدة على الاعتراف بإسرائيل:

11- العلاقة الحميمية بين موسكو وإسرائيل:

12- الاشتراكية العربية وتسليم الأرض العربية لإسرائيل:

•  الاشتراكية المصرية والاشتراكية السورية

•  الاشتراكية في العراق

•  الحرب العراقية الايرانية

 الاشتراكية في الأردن

•  الإشتراكية في لبنان

 الخطر الاشتراكي على المملكة العربية السعودية

13- الاشتراكية وتحطيم اقتصاد الدول العربية:

الشيوعية والصراع السياسي مع الأنظمة:

يتبع بإذن الله.

عدنان الصوص

موسكو وإسرائيل من جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى