تحية سورية من القلب إلى البطل معاذ

تحية من أعماق القلوب لك أيها الشجاع المجاهد البطل.

تحية من الشعب السوري لك أيها الطيار البطل، النسر العظيم “معاذ الكساسبة”، وحيى الله البطن الذين حملك، وبارك الله في أهلك أن جعلوك من الأبطال الشرفاء.

أسأل الله لك الحفظ والصون والعودة السريعة آمنا غانما، وأن يهلك عصابة الدواعش، وعصابات بشار وإيران التي صنعتها.

إن الشعب السوري ممتنّ لك بشدة، لقيامك بهذه المهمة الجهادية في سبيل الله دفاعا عن وطنك وأمتك، ونحن معك وندعو في صلواتنا لك.

تشجّع وتفاءل وأيقين بمجيء الفرج الأكيد، وأحسن الظن بالله، فعَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الأَسْقَعِ ، أَنَّهُ قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُ عَنْ رَبِّهِ عَزَّ وَجَلَّ ” أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي فَلْيَظُنَّ بِي مَا شَاءَ “.

إنهم الدواعش هم الخائفون منك، “ لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لا يفقهون” [الحشر:13].

أنت المجاهد الحقيقي، وهم المزيّفون، أنت بإذن الله المؤمن الحقيقي الذي يحب ويضحي في سبيل ربه ودينه ووطنه وشعبه وأمته.

وربما ابتلاك الله بهذا البلاء، لأنه يريد لك أن تصبح أحد أكبر الأبطال في التاريخ، فاصبر صبرا جميلا، واطلب الفرج من الله، ثم اطمأن وسلم للأقدار، فالله الذي يدبر الأمر من السماء إلى الأرض بإنه يحرك الظروف والأحداث والأشخاص بإذنه ليجعل خروجك سهلا وميسرا وانتصارا وبطولة وفخرا أنت تستحقه بكل تأكيد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زاهر بشير طلب

كاتب سوري

25/12/2014

تحية سورية من القلب إلى البطل معاذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى