داعش وجبهة النصرة وخداع شباب المسلمين

 

يقوم تنظيمي داعش والنصرة التابعين للقاعدة باستقطاب وحشد شباب المسلمين السنة من كل العالم لاستعمالهم في الحقيقة ضد الإسلام والمسلمين، فهم في الظاهر يجمعوهم لنصرة الشعب السوري، ولكن في الواقع فهم يعينون المجرم بشار على البقاء في الحكم، ويعملون على الإساءة للإسلام والمسلمين بإظهارالإسلام كدين ارهاب ويحرض الغرب على المسلمين, ويمنعهم من تسليح المعارضين الحقيقيين المخلصين لبشار، ولا يقومون بعمليات جهادية ضد ايران الداعمة للأسد، بل بالعكس يهددون الدول الاسلامية المعتدلة التي تدعم الشعب السوري وتقف إلى جانبه، مثل مصر والاردن والسعودية.

 

هذه الأفعال هي التطبيق العملي لفكر حزب التحرير النظري، وبسببها يقوم أعداء أمتنا من إيران وروسيا وإسرائيل بدعم هذا التنظيم المارق.

بقلم: أحمد راغب

داعش وجبهة النصرة وخداع شباب المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى