خوارج العصر في سوريا

تنظيم القاعدة … جبهة النصرة … دولة العراق والشام … فتح الإسلام … وحزب التحرير

جبناء يحملون كل الاخلاق الدنيئة فلا يسترجلون الا على النساء والأطفال والأسرى والمُعاهدين والأبرياء!!!!!

قال صلى الله عليه وسلم: “قومٌ يقرؤونَ القرآنَ لا يُجاوزُ حناجرهم ، يمرقونَ من الدِّينِ مروقَ السهمِ من الرَّمِيَّةِ ، يقتلونَ أهلَ الإسلامِ ويدعونَ أهلَ الأوثانِ ، لئن أنا أدركتهم لأَقْتُلَنَّهُمْ قتلَ عادٍ”.

ورغم أنهم يرفعون شعارات الصالحين، الا أنهم “شرُّ الخلقِ والخليقة” أو كما قال صلى الله عليه وسلم، بل زاد فيهم: ” إنهم من أبغضِ خلق الله اليه”!!

لا تجدهم إلا مؤيدين لإيران والبعث السوري! فيتدربون عندهم ويُنَظَّمون عندهم ويلجأون اليهم ويُطالبون بما يطالبون به! ويُعادون من يعادون! ويُصالحون من يصالحون! عَدوهم الاول الدول العربية والاسلامية فيها يفجّرون! وصديقهم الدول الاشتراكية الرافضية فهي في أمان وسلام من شرورهم!

“كلاب النار” قاتلهم الله انّى يؤفكون!

خوارج العصر في سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى