اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها

لاحظوا الناس كيف هاجموا خالد طوقان لكشفه المؤامرة الإسرائيلية على الأردن من خلال تحريضها الدول لإفشال البرنامج النووي، بدل الهجوم على إسرائيل وفضحها.

كارثة تاريخية أن لا ترى جريمة عدوك وتتوجه لعداء صديقك وابن بلدك الصادق.

وعم بحكوا لك ليش نحن في الذل والعار!

عدنان الصوص

١/١/٢٠١٩

اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى