مناهج التغيير

لنا ما قال ربنا تعالى في كتابه وقاله رسولنا صلى الله عليه وسلم.

ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ . الآية

(إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ). الحديث.

وما دونه من المناهج الثورية الخروجية خرط القتاد.

فالزم هذا فإنه وصفٌ مختصر جلىٌ للداء والدواء.

٧/٩/٢٠١٨

عدنان الصوص

مناهج التغيير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى