كورونا كبديل عن الحرب العالمية الثالثة

انتشر مؤخرًا فيديو لبرنامج حواري على قناة روسيا اليوم في لقاء مع بروفيسور جامعي روسي في علم الاقتصاد، يقول فيه بأن وباء فيروس كورونا هو عبارة عن بديل اختارته الدول العظمى عن خوض حرب عالمية ثالثة لتغيير النظام العالمي وتحريك الاقتصاد المتوقف برأيه من أزمة 2008، حيث زعم بأن الدول الكبرى تلجأ للحروب للتخلص من الديون الكبيرة ولتحريك الاقتصاد، وأنه في هذه المرة قد اختاروا إطلاق وباء كورونا كبديل خوفًا مما قد تفضي إليه أي حرب عالمية من دمار شامل حيث يتوقع أن تتحول إلى حرب نووية كبرى تؤدي إلى فناء البشرية. وأنه في نهاية هذا الوباء سيتحرك الانتعاش الاقتصادي ويتغير النظام العالمي وتقوم حكومة عالمية، فهل يمكن معرفة الحقيقة حول مثل هذه المزاعم؟

إن هذا الفيديو رغم أنه من انتاج قناة روسيا اليوم التي توجد شكوك في مصداقيتها؛ لكونها تتبع لدولة روسيا التي لا تتمتع بحرية كافية في الإعلام، إلا أن فيه موضوعات كبيرة تتعلق بالاقتصاد العالمي والحروب الكبرى والنظام العالمي الذي ممكن يظهر بعد انتهاء كورونا. وخلاصة الموضوع مع إبقاء الحذر والتحفظ على كثير من المصادر الروسية، ورغم أن كلامه معقد بعض الشيء بسبب تطرقه لمفاهيم اقتصادية متخصصة، إلا أن جميعها متشابكة بالعلاقات الدولية والسياسة، وحيث من الصعب التحقق من صحة كلامه، لأنه أيضا يحتوي على ادعاءات بتسريبات من الكواليس. لكن طريقة كلامه متزنة وأكاديمية بشكل كبير، فهو بروفيسور جامع، مع ذلك من الممكن أنه يخفي دعاية مغرضة وراء هذا القناع الأكادييمي المتزن، ففكرة ظهور الحكومة العالمية الواحدة قد تشير إلى ظهور الدجال، أو أنها تشير إلى وصول البشرية لمرحلة من التطور والتشابك بحيث لم يعد ممكنا بقاء العلاقات بين الدول قائمة على الفوضى أو على مجلس الأمن فقط، وأنه صار يلزم وجود حكومة عالمية تحكم فوق جميع دول العالم تماما كما تطورت القبائل المتحاربة قديما في معظم بلاد العالم إلى دولة واحدة تحكم جميع الشعب.

يجادل كثيرون بأن الحكومة العالمية لا داعي لها على مستوى البشرية بأسرها، بينما يقول آخرين بأن هذا الأمر طبيعي وأن التطور السابق لم يكن قد وصل إلى هذا المستوى وأنه الآن وصل، هذا من ناحية سياسية علمية محضة. لكن من الممكن يكون أن وراء الأمر ظهور أو إخراج الدجال. وعلى كل حال هو فلو خرج الدجال يكون الحل ليس إلغاء فكرة الحكومة العالمية وإنما تغيير نظام الدجال الحاكم بآخر مسلم أو ديمقراطي على الأقل. لأنه ربما يكون حقا لم يعد من الممكن للبشرية البقاء بهذا الشكل من الدول القومية المتصارعة بغير دولة عليا عالمية تحكم بين جميع الدول بالعدل والقانون العادل بشكل ملزم وليس بطريقة مجلس الأمن الفاشلة.

زاهر طلب

13/4/2020

كورونا كبديل عن الحرب العالمية الثالثة

تعليق واحد على “كورونا كبديل عن الحرب العالمية الثالثة

  1. اضف الى ما قلت..
    بأن الدجال سيأتي الناس بخطاب يظهر انه مسلم مسالم ديني،

    اما الدولة العالمية، فهي لا زالت فكرتها تنتقل غبر التاريخ اليهودي ،،، واصحابها اليوم هم مجلس السنهدرين الذين لا زالوا يطورون في اساليبهم للوصول الى الفكرة والطريقة المثلى للسيطرة على العالم.
    بالاجمال موضوع يستحق الدراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى