كذَبَ الاشتراكيون وإن صدقوا مرةً

فالكذب فيهم مؤسسيّ ومنهجيّ، إذ بدونه ينهار ما يعرشون وما يدّعون.

من أين أتاهم الكذب المؤسسي؟

من تعاليم الصهيونية العالمية التي تتخذ من البروتوكولات والتلمود وكتابهم المقدس مرجعا لحل المسألة اليهودية.

عدنان الصوص

١٨/١/٢٠١٩

كذَبَ الاشتراكيون وإن صدقوا مرةً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى