تحرير القدس والشاعر مظفر النواب

أنت أيها المسلم…

يا من تنقل عن مظفر النواب معجبا بفكره…

كيف بك تُعجب بـ (مظفر النواب) الماركسي الشيوعي الملحد؟

كيف تُعجب بشعره الذي ينضح بالتعدي على الله والدين والأنبياء؟

كيف تُعجب بمن انحطّ شعره الى أسفل سافلين في استخدام الألفاظ السوقية المنحلة من كل خُلُق؟

كيف تُعجب بفكره السياسي الذي انتجه الصهاينة لتحقيق عقيدتهم؟

لقد اصطادك هذا الشاعر بشعاراته الزائفة في الحرية والتحرير ومدح القدس وفلسطين…

عدنان الصوص

١٨/١/٢٠١٩

تحرير القدس والشاعر مظفر النواب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى