بما أنّ أصل فتنة الدجال شرقي المنشأ والفكر…

فإن خروج شخص الدجال لا يكون إلا مع حدثين اثنين:

انبهار العالم الإسلامي بالفكر الشرقي وميلهم إليه كحل مقبول لأزماتهم من جهة، وتحقيق مزيد من الاختراق والهيمنة الماركسية على القرارات الغربية الذي تضاعف خلال الربع قرن الماضي. أي: بعد سياسة البيروسترويكا السوفيتية.

عدنان الصوص

هذا والله أعلم. ٢٤/١/٢٠١٩

بما أنّ أصل فتنة الدجال شرقي المنشأ والفكر…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى