الاحتجاجات في دول الأنظمة الشرقية

هل باتت الاحتجاجات الجماهيرية المطالبة بأبسط حقوق الإنسان في الدول الدكتاتورية الشرقية، تخدم تلك الأنظمة وهي لا تدري ولا تقصد؟

لماذا؟

لأن الأنظمة الشرقية باتت تتذرع بمحاربة التطرف والإرهاب كما فعلت ضد تنظيم القاعدة وضد داعش في العراق و سوريا حديثا، والشيشان والجزائر من قبل.

أي: أصبحت داعش وأخواتها وسيلة قوية لدى الأنظمة الشرقية الدكتاتورية لاستدرار عطف الغرب ولتصفية المعارضة من جهة ولإذلال بقية الشعب وتدمير البنية التحتية من جهة أخرى.

قال الله تعالى:

(وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ).

عدنان الصوص

٢٤/١/٢٠١٩

الاحتجاجات في دول الأنظمة الشرقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى