التدخل الأجنبي ورضا الأنظمة…

المدافعين عن النظام السوري يعتبرون التدخل الإيراني والروسي مشروع كونه جاء بطلب أو برضى من النظام.

طيب أليس التدخل الأمريكي في حرب الخليج عام ١٩٩١ للدفاع عن الكويت والسعودية كان بطلب وبرضى من الدولتين؟

ليش إيران وروسيا تعتبروهم ضيوف على سوريا مكرمين..أما امريكا وبريطانيا وفرنسا تعتبروهم محتلين للحرمين؟

وبهذا ينكشف التلبيس والتضليل البعثي الاشتراكي.

عدنان الصوص

٤/١/٢٠١٩

التدخل الأجنبي ورضا الأنظمة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى