حملة قديمة حديثة لأدلجة الفكر السلفي الأردني

حملة اختراق الصف السلفي في الأردن من قبل الشرقيين ليست قريبة العهد، إنما بدأت مع ظهور الشيخ الألباني رحمه الله في الأردن، حين تقرّب منه وحضر دروسه بعض التحريريين الذين تركوا بصمتهم في بعض تلامذة الشيخ.

فإذا علمت بأن فكر ووعي حزب التحرير الإسلامي انطلق من فكر مؤسسه الشيخ تقي الدين النبهاني رحمه الله، ثم علمت بأن الشيخ تقي كان قوميا بعثيا اشتراكيا، أدركت سرّ ميل هؤلاء للشرق وأصدقائه الأخطر على الإسلام وعلى المسلمين، وفي نفس الوقت هجومهم الشرس على الغرب الرأسمالي الديموقرطي الأقل خطرا.

فقد جمعوا في خطابهم بين أمرين اثنين، تلميع الشرق الاشتراكي ومنه البعثي والناصري والهجوم المتوحش على الغرب الديموقراطي.

وأحسنهم حالا من يذم الشرق والغرب معاً، مع ميله للشرق عند الموازنة بين الأعداء.

عدنان الصوص

٢٥/١١/٢٠١٨

حملة قديمة حديثة لأدلجة الفكر السلفي الأردني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى