ليس مطلوبا منك أن يكون لك رأي في كل فن

رحم الله شخصاً عرف قدر نفسه.

ومن فعل ذلك فتحدث في كل فن… لزمه الذم. إلا من كان نابغة مشهود له.

فالرويبضة هو من أشغل نفسه في الحديث في أمر العامة، وأمر العامة عام.

لا يؤمن أحدكم حتى يُمسِك من لسانه. الحديث.

ومن قال لا أعلم فقد أفتى.

فليس من العيب أن تقول لا أعلم أم تصمت.

بل ذلك من الإيمان.

عدنان الصوص

٦/١١/٢٠١٨

ليس مطلوبا منك أن يكون لك رأي في كل فن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى