طيب وين المشكلة؟

أمر طبيعي كون يهود الدونمة متحكمين في تركيا منذ حوالي ٨٠ عام…

معظم الشركات الكبرى والبنوك ومفاصل الاقتصاد التركي بيد اليهود…

والشركات التركية اليهودية شي طبيعي تنفذ مشاريع كبرى لاسرائيل…

أما التجربة التركية الجديدة يبدو أنها ناوية تتخلص من الهيمنة اليهودية في تركيا..

ولكن يبدو أن الخطة تقوم على زيادة العلاقات التجارية ومضاعفاتها مع إسرائيل مع الزمن… لحين خروج المهدي المنتظر.

وحينئذ سيتم القضاء على اليهود وقتلهم خلف الحجر والشجر.

فاصبروا ولا تعتبروا أن زيادة التبادل التجاري بما يزيد عن كذا مليار سنويا مع إسرائيل عمالة من حزب العدالة لإسرائيل…

اصبروا ثم اصبروا..

٢١/٧/٢٠١٨

عدنان الصوص

طيب وين المشكلة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى