هل حزب أردوغان إسلامي أم حركة تصحيح لحزب أتاتورك؟

[وأقسم أن التزم بالدستور وسيادة القانون والديمقراطية، ومبادئ وإصلاحات أتاتورك، ومبدأ الدولة العلمانية…].

هذا جزء من قسم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أول أمس خلال حفل تنصيبة رئيسا منتخبا لتركيا لمدة خمس سنوات…

ما هي مبادئ أتاتورك يا سادة؟

وما هي إصلاحاته التي أقسم السيد الرئيس بالالتزام بها؟

وهل خرج حزب العدالة والتنمية عن إصلاحات أتاتورك؟

أم أنه قام بتنفيذها باعتبار أن التجربة التركية ما هي سوى حركة إصلاحية أو كما يقال حركة تصحيحية للحزب الاتاتوركي الحاكم القديم اقتضتها الظروف؟

فكر بهدوء مع استرخاء كامل وعمق في التدبر ولا تشغلك الشعارات والدعايات عن سبر غور الحقائق ودروب (العمل السياسي البراغماتي الثوري) ودكتاتورية الإسلامفوبيا الوافدة.

١٠/٧/٢٠١٨

عدنان الصوص

هل حزب أردوغان إسلامي أم حركة تصحيح لحزب أتاتورك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى