فيك أخطاء وربما تكون كبيرة.. وفي بيتك كذلك…

فكيف بدولة فيها طوائف واعراق واجناس والوان وثقافات؟

لماذا تلجأ لحل اخطائك انت وأخطاء بيتك الى الحوار الحسن والاصلاح أو السكوت مع الصبر او التعايش مع الواقع بعيدا عن الثورة.

فهل فكرت يوما بقتل نفسك او بعض افراد اسرتك لاجل تصحيح تلك الأخطاء؟

اذن تعامل مع أخطاء دولتك بالاصلاح والحوار الحسن والصبر بعيدا عن القتل والقتال والثورة.

١١/٥/٢٠١٨

عدنان الصوص

فيك أخطاء وربما تكون كبيرة.. وفي بيتك كذلك…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى