تعلموا فن الدجل والمراوغة يا أيها الشياطين والأبالسة من الشرق الاشتراكي…

العبرة…

الشرقيون الاشتراكيون يمارسون أعنف أصناف الجرائم والإرهاب ضد شعوبهم والأغيار ثم يتهمون خصومهم بأفعالهم.

قال تعالى:

(وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا).

انظروا لقول الرئيس الاشتراكي بشار الاسد… كيف يتعامل مع العقول..

يكذبون بكل برودة أعصاب وبكل ثقة في النفس بلا خوف من فضيحة ولا وجل ولا حسّ من ضمير إذ يقول:

“إن عدوان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الأخير على سوريا لن ينجح فى وقف الحرب على الإرهاب الذى سيتواصل حتى استعادة السيطرة على كامل الأراضى السورية”، متهما الدول الثلاث بدعم من وصفهم بـ”الارهابيين” منذ اليوم الأول للصراع فى سوريا”.

تسعة أعشار سيساساتهم ومخططاتهم المجرمة تعتمد على الدجل تحت شعار … (اكذب ثم اكذب ثم اكذب وسوف تُصدّق الكِذبة)…وشعار (السياسة لا تلتقي مع الاخلاق).

23/4/2018

عدنان الصوص

تعلموا فن الدجل والمراوغة يا أيها الشياطين والأبالسة من الشرق الاشتراكي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى