منطق: (الأسد أو نحرق البلد)

ينكره القرآن والانجيل، وكل الانظمة الديموقراطية الغربية.

ويقرّه كل من (التوراة والتلمود) و(البيان الشيوعي) و(الانظمة الشمولية الاشتراكية).

لذا، فان النظام السوري يعتبر النظام الديموقراطي في تداول السلطة عدوا لدودا له…

والانظمة الديموقراطية التي يخشاها هي التي اقيمت على اساس الاسلام او على اساس النصرانية…

في حين أن ديموقراطيته المزعومة أقيمت على أساس اليهودية وخاصة الصهيونية منها وعلى اساس الماركسية.

والله اعلم.

١١/٤/٢٠١٨

عدنان الصوص

منطق: (الأسد أو نحرق البلد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى