لماذا أقال ترامب تليرسون وزير الخارجية الامريكية…؟

من هو تيلرسون، ومن هم أصدقاؤه، ومن يبغض، ولماذا منحة بوتين وسام الصداقة الروسي؟

تحت عنوان:

ريكس تيلرسون والرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

أصدقاء تيلرسون هم:

فلاديمير بوتن، هيوغو تشافيز، الشيخ حمد بن خليفة، وغيرهم من أمثالهم.

تلك هي الصداقات القوية للرجل الذي جاب العالم موظفا كبيرا، ثم رئيسا لأكبر شركات الطاقة الأميركية، حتى أن الرئيس بوتن منحه وسام الصداقة الروسية.

ففي 1998 تولى تيلرسون مسؤولية أعمال إكسون موبيل في روسيا وبحر قزوين، ليقود بعد ذلك اتفاقا مع عملاق الطاقة الروسية روزنفت.

وبعد عامين بدأ التنقيب المشترك في الجزء القطبي لروسيا، ولم يتوقف ذلك إلا مع فرض عقوبات أميركية على روسيا بسبب أزمة أوكرانيا في 2014.

ويصف البعض علاقة تيلرسون ببوتن، بأنه لم يكن لشخصية أميركية تلك الدرجة من العلاقة سوى هنري كيسنجر. كذلك كانت علاقته بحاكم فنزويلا الراحل هيوغو شافيز، الذي كان من ألد أعداء الولايات المتحدة في أميركا اللاتينية.

أما علاقته بالعائلة الحاكمة القطرية فتمتد لأكثر من عقدين، وبلغت ذروتها في الوقت الذي كانت وكالات إنفاذ القانون وأجهزة الأمن والمعلومات الأميركية تطالب قطر بالتوقف عن إيواء وتمويل الإرهابيين، الذين يستهدفون المصالح الأميركية، بل وحياة الأميركيين وحلفائهم….

انتهى جزء من الخبر..

قلت:

ازاحة تيلرسون تتوافق مع سياسة ترامب الهادفة في ظاهرها مواجهة كل من روسيا وايران وكوريا الشمالية…والتي تقترب من محور الدول السنية المعتدلة.

فهل هذا هو الدافع الحقيقي لتلك الإقالة، وهل ثمة ضغوطات عربية على ادارة ترامب بهذا الاتجاه…أم أن الدافع هو لتكذيب مزاعم وجود دور روسي في نجاح ترامب؟

وما مدى جدية ترامب وقناعته بهذه الاقالة؟

١٤/٣/٢٠١٨

عدنان الصوص

لماذا أقال ترامب تليرسون وزير الخارجية الامريكية…؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى