النفاق والتلون في استغلال الإرهاب

من فوائد الإرهاب المستطير الذي يعود نفعه على الشياطين؛ ذلك الإرهاب الذي تمارسه كل من سوريا وروسيا وإيران ضد الشعب السني في سوريا والذي كان آخرها إبادة الغوطة الشرقية…

استغلاله من قبل كثير من الأشخاص او التيارات او الحركات او الأنظمة التى تدور في فلك الكتلة الارهابية المذكورة أعلاه لتلميع أنفسهم وأنهم حَمَامات للسلام وذلك بانتقادهم اللاذع لتلك الجرائم ضد المدنيين السوريين.

إنه فن ركوب الموجة وفرصة ثمينة يرونها لإبعاد الشبهة عن توجههم الشرقي الماركسي الإرهابي.

(وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ ۚ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ).

انه النفاق والتلون بلا حدود.

فيصل القاسم … مثالا.

٧/٣/٢٠١٨

عدنان الصوص

النفاق والتلون في استغلال الإرهاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى