تناقض الموقف الامريكي في مسألة القدس

ردت المندوبة الأمريكية للامم المتحدة ( هايلي ) على سؤال حول ما إذا كانت خطة السلام الجديدة ستفضي إلى قيام دولة فلسطين المستقلة، بالقول:

” إن حل جميع المسائل المتعلقة بالترتيبات السياسية في المنطقة يعود إلى طرفي النزاع”.

وأشادت هايلي مرة أخرى بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب، قائلة إن الزعماء السابقين للولايات المتحدة عجزوا عن تجاوز مخاوفهم من أن “السماء ستسقط” في حال إقدامهم على هذه الخطوة.

وتابعت: “السماء لا تزال في مكانها وبلغنا الفترة التي يمكن فيها انطلاق المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

نادر عبد الرؤوف

التعليق:

الموقف الامريكي واضح الانحياز لاسرائيل في مسألة القدس عاصمة لدولة فلسطين ولإسرائيل..

كيف ذلك؟

حين سألت: هل ستفضي خطة السلام الجديدة إلى قيام دولة فلسطين المستقلة؟

أجابت: إن حل جميع المسائل المتعلقة بالترتيبات السياسية في المنطقة يعود إلى طرفي النزاع…

جميل يا ست هايلي… فلماذا لم تتخذ امريكا نفس الموقف مع اسرائيل وتقول لنتياهو: ان امر القدس يعود حله إلى توافق طرفي النزاع؟

بل ذهبت امريكا الى الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية إليها رغم ان القدس تخضع للمفاوضات النهائية؟

٢٣/٢/٢٠١٨

عدنان الصوص

تناقض الموقف الامريكي في مسألة القدس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى