ثورة سوريا والعبرة الحقيقية

في سوريا عبرة بليغة جدا لكل الشعوب والدول العربية بضرورة الاصلاح الصادق والتكاتف خلف القيادات الحكيمة.
أثبت فشل المعارضة السورية مع جنون الأسد الخرافي أنه لا بديل للدول العربية عن الأنظمة المعتدلة.
ولا بديل لهذه الأنظمة عن التغيير المتدرج والاصلاح.وذلك لإغلاق الطريق على الثورجية المغرضين عملاء ايران.
اما ثورة الشعب السوري فهي ثورة اعتدال ضد ايران والهمجية الروسية، وباطل كل التزييف الداعشي الذي اراد تشويه هذه الثورة التي هي تنبع من ينابيع الثورة العربية الكبرى والنضال ضد الاستعمار، مع أن أصحاب الثورة لا زالوا مغيبين عن كثير من الحقائق. لكن مع الوقت ان شاء الله يستيقظوا.
1/3/2018

زاهر طلب

ثورة سوريا والعبرة الحقيقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى