لماذا فجأة أصبحوا يعترفون بريادة الأردن في الدفاع عن القدس؟

لماذا أقرّ الماركسيون بأن الأردن رائد وسابق الكل في الدفاع عن القدس هذه الايام؛ علما بأنهم كانوا يشككون بذلك بل يعتبرونه باع القدس لليهود؟

هل كان هذا من باب التراجع الحقيقي أم التكتيكي؟

من يتابع الحوادث يتبين له أن السعودية هذه الايام تواجه حملة ظالمة تريد إقناع الرعاع أنها متآمرة على القدس، وان الملك عبدالعزيز آل سعود نفسه قد باعها.. كما يقولون عن الأردن كذلك.

فالماركسيون يتقنون فن الدجل وتغيير أسلوب الخطاب لأجل برمجة الامميين.. فاعترافهم بدور الأردن الريادي في الدفاع عن القدس اليوم تكتيكي، كي تثق بهم باعتبارهم أصابوا في هذه، ليسهل عليك بعدها قبول افترآتهم على السعودية.

احذر ..

١٦/١٢/٢٠١٧

لماذا فجأة أصبحوا يعترفون بريادة الأردن في الدفاع عن القدس؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى