فرصة جيدة أمام العالم.. الفيتو الأمريكي..

يجب على الميديا العربية والإسلامية والغربية المعارضة لقرار ترامب المشؤوم…

أن تقوم بهجمة مرتدة أخرى ردا على الفيتو الأمريكي كونها عزلت نفسها عن العالم لأجل إسرائيل… مستخدمة أية قوة ممكنة سياسية أو اقتصادية أو إعلامية أو قانونية.

كما على السلطة الفلسطينية استخدام كل ما تملك من قوة سياسية ترتكز إلى القانون الدولي وغيره التي اكتسبتها لغاية الآن ضد الغطرسة الأمريكية.

وعلى الأمة العربية والإسلامية وشعوب العام الحر دوام المسيرات المعارضة للقرار والتنديد به وبكل من يدافع عنه. وخاصة أمام السفارات الأمريكية.

وعلى الشعب الفلسطيني إحياء انتفاضة الحجر.

بهذا سينقلب السحر على الساحر … وإلا؛ لا نلوم الا أنفسنا..

فالله لا يستجيب لساكت. اعقل وتوكل..

(وعلى الله توكلوا إن كنتم مؤمنين )

١٨/١٢/٢٠١٧

عدنان الصوص

فرصة جيدة أمام العالم.. الفيتو الأمريكي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى