حزب التحرير الاسلامي بصفته حزبا سياسيا قام على أساس الإسلام كما يقول…(!!!!).

هو الذراع الماركسي الأقوى على الإطلاق الذي حققت به الاشتراكية العالمية – في الوسط الاسلامي تحديدا – نجاحا باهرا في نشر نظرية ماركس للتفسير المادي للتاريخ القائمة في اساسها على الصراع الطبقي، او التناقض بين البناء الفوقي والبناء التحتي. او الصراع بين الحاكم والمحكوم .

وقد رفع الحزب لأجل ذلك حفنة من الشعارات الإسلامية على رأسها تطبيق الشريعة والحاكمية وعودة الخليفة والخلافة وفسرها تفسيرا خاصا به يقوم على تجهيل العالم الإسلامي كله وتكفير انظمته والدعوة للخروج عليها وخاصة الأنظمة المعادية للشرق. فانتج بذلك فرق تكفيرية خروجية تدرجت في انحرافها وصولا إلى داعش.

للمزيد..

اقرأ كتابي..

حزب التحرير الإسلامي والتضليل السياسي.

٢٥/١٠/٢٠١٧

عدنان الصوص

حزب التحرير الاسلامي بصفته حزبا سياسيا قام على أساس الإسلام كما يقول…(!!!!).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى