خطورة الإشاعات الإسرائيلية ضد السعودية

الاشاعات التي أطلقتها إسرائيل في الاشهر السابقة تعتبر غير مسبوقة بالكم والنوع والتي تقصد فيها ذم السعودية باعتبارها تنسق مع إسرائيل وأنها على وفاق تام معها من جهة، والتي تلمع فيها إيران وحزب الله والاخوان وحماس حين تحذر منهم جميعا وجمعا وتعتبرهم إرهابيين من جهة أخرى…

هذه الإشاعات التي وقع في شركها الكثيرون ممن حسن دينه وخلقه؛ هي سلاح إسرائيل الأمضى والأخطر في هذه المرحلة، وهي موجهة بالدرجة الاولى لحركات الإسلام السياسي الثوري، وللمنظمات الإسلامية الإرهابية (داعش وأخواتها )..

ثم موجهة كذلك لقادة الجيوش العربية وافرادها عسى أن يتحركوا أو لا يوالون السعودية ولا يدافعون عنها عند ساعة الصفر التي ارادوها.

على العاقل أن يعي ان اليهود هم اشد الناس عداوة للمؤمنين، وأنهم يقصدون تضليله لما لا ينفعه ويضره ضررا بالغا حين يعادي المؤمنين ويوال الخمينيين .

٢٠/٧/٢٠١٧

عدنان الصوص

خطورة الإشاعات الإسرائيلية ضد السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى