خلطة فكرية غريبة عجيبة..

من يحذر من إيران، ويحذر من الإخوان، ويردد ذلك كثيرا. وفي نفس الوقت يدافع عن أردوغان وحزبه وهو يعلم قوة علاقته بإيران وبالإخوان. حتى يكاد العاقل لا يفرق بين أردوغان والإخوان المسلمين.

ولا بين أردوغان وإيران.

بالأمس قال أردوغان أن إيران هي بيته الثاني، وفعلا دافع عنها بالفيتو والمال قديما، ولا يزال حديثا حيث وقف معها ضد انتفاضة الشعب الإيراني.

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.

٦/١/٢٠١٨

عدنان الصوص

خلطة فكرية غريبة عجيبة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى