اردوغان لأمريكا وإسرائيل: القدس خط أحمر

اردوغان لأمريكا وإسرائيل: القدس خط أحمر. (يتوعد).

قلت:

ومَن مِنَ العرب والمسلمين يرفض وجود قوة مهما كان لونها تضع حدا للانحياز الأمريكي جهة إسرائيل؟

ولكنّني أرى والله أعلم أن هذه التصريحات لا تُحمل على محمل الجدّ. فهي تذكرنا بتوعد أوباما ضد النظام السوري حين قال: استخدام الكيماوي خط أحمر. وقد استُخدم الكيماوي واتهم النظام به. ولم يحقق وعده.

كما يذكرنا هذا النوع من التوعّد بتوعد اردوغان نفسه للنظام السوري حين قال: حماة وحمص وحلب خط أحمر في مناسبات متباعدة. ولم يفعل شيئا.

وإذ الأمر كذلك فلماذا هذا التوعد من السلطان اردوغان وهو يعلم أنه لن يستطيع أن يمنع حدوث الامر إن قرر ترامب ذلك؟

فوائد أردوغانية من هذا التوعد…

١- تسجيل نقطة له إذا نجحت الدبلوماسية الأردنية والسعودية في ثني ترامب عمّا سمعناه من أنه ينوي الإعلان أن القدس عاصمة لإسرائيل. طبعا إن لم تكن إشاعة.

٢- تسجيل موقف ضد إسرائيل ليتستر على علاقته بها وننساها.

٣- تلميع نفسه ونظامه أمام العالم العربي والإسلامي. ففلسطين والقدس للاسف يستغلها الثوريون والشرقيون للتجارة والمزايدات.

٤- أو لعله يراها فرصة ليقطع علاقته الظاهرية بإسرائيل ليكسب مزيدا من الثقة به وبسياسته والالتفاف من حوله.

هذا والله اعلم.

5/12/2017

عدنان الصوص

اردوغان لأمريكا وإسرائيل: القدس خط أحمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى