تقوم إسرائيل هذه الأيام بالصراخ خوفا من إيران…

بحجة ان إيران تقوم بتطوير برنامج نووي في سوريا يهدد أمن إسرائيل…

قلت:

يا لها من كذبة كبيرة!!!

الفوائد الإسرائيلية من هذه الكذبة:

تلميع لإيران

تلميع لسوريا

تلميع لوكلاء إيران واصدقاء إيران

تلميع لحماس بين العرب

ذم لحماس لدى الغرب كونها أصبحت إرهابية من وجهة نظرها. بالتالي اضعاف موقف المفاوض العربي والعملية السلمية مما ينعكس إيجابيا على إسرائيل. ثم يعطيها مبررا – كونها تتعامل مع إرهابيين من وجهة نظر العالم – لإضاعة الحق الفلسطيني واطالة امد الصراع التفاوضي.

بالتالي إنعاش مشروع المقاومة لدى المؤمنين بالسلام…. وهكذا تدفعهم إلى العودة الى شعار(البندقية هي الحل).

وبعدها ستزداد إسرائيل تماهيا امام الغرب أن موقفها السياسي هو الموقف السديد مما يؤدي لإعادة الغرب النظر في الدعوة الى مقاطعتها أو عزلها أو فرض ما يجب فرضه عليها. ثم ينعكس ذلك كرها للعرب من جديد وقطع اي تعاطف مع قضاياهم.

هل رأيت كم من فائدة ستعود على إسرائيل بالخير من هكذا خوف مصطنع من ايران؟

٢٩/٨/٢٠١٧

عدنان الصوص

تقوم إسرائيل هذه الأيام بالصراخ خوفا من إيران…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى